الديوان » العصر العثماني » أحمد الكيواني »

سقى الله في مصر السعيدة منزلا

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

سَقى اللَه في مَصر السَعيدة مَنزِلاً

قَضى اللَهُ فيهِ بِاجتِماع ذَوي اللُب

مَحل لِمَعسول السَجايا لِقاؤُهُ

أَحب إِلى الظامي مِن الحَضر العَذب

وَإِخوان صدق مُستَقيم وَدادهم

وَشَرّ الاخلاء المُقوَّم بِالعَتب

نَعمنا بِهِ حيناً مِن الدَهر نَحتَسي

سَلافة آداب تَجمّ عَلى الشُرب

أَرق وَأَشهى مِن تَنصل مُغرَم

وَأَعذَب مِن عَتب الحَبيب عَلى الصَب

بِحَيث تَرانا لِلوجوه صَيارِفاً

وَلَستَ تَرانا نَصرف الهَم لِلكسب

هُوَ الدَهر قَد يَسخو بِأَسباغ نعمة

وَلَكنها الأَيّام تُسرع بِالسَلب

وَأَبرح ما يُبلى السُرور فراق ذي

وِداد صَحيح في التَباعُد وَالقُرب

سَلام مِن الرَحمَن يَصحب رَحمة

عَلى كُل مَن يَرعى العُهود مِن الصَحب

أَلا لا يَلُمني بَعدَكُم عِندَ غَفلة

عَشير فَما فارقتكُم وَمَعي قَلبي

معلومات عن أحمد الكيواني

أحمد الكيواني

أحمد الكيواني

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء..

المزيد عن أحمد الكيواني

تصنيفات القصيدة