الديوان » العصر العثماني » أحمد الكيواني »

ومنعم جذلان لا يدري بما

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

وَمُنعم جَذلان لا يَدري بِما

أَلقاهُ مَن أَشواقِيَ المُتواليه

لَو يَرتَضي بِالروح عَن المامةٍ

مِن طَيفِهِ ما قُلت إِلّا ها هِيَه

أَبَداً تَحمِلُني السِقام جُفونُهُ

فَتَذيبُني الإِسقام وَهِيَ كَما هِيَه

وَتَزيد لِلرائي مَعاني حُسنِهِ

وَجَمالِهِ مَع أَنَّها مُتَناهِيَه

قالوا أَشتَكي وَعكاً فَاسبغ وَعكَهُ

حَلل الدُموع عَلى عِظامي البالِيَه

وَشَكَوت ما يَشكو وَباتَت مُقلَتي

تَبكي بِأَجفان عَلَيهِ دامِيَه

يا رَب خَلّ غَليل جِسمي وَحدَهُ

يَشكو الضَنا وَاِبعَث إِلَيهِ العافِيَه

معلومات عن أحمد الكيواني

أحمد الكيواني

أحمد الكيواني

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء..

المزيد عن أحمد الكيواني

تصنيفات القصيدة