الديوان » العصر العثماني » أحمد الكيواني » ما كان أغناك يا عيني عن النظر

عدد الابيات : 7

طباعة

ما كانَ أَغناكَ يا عَيني عَن النَظَرِ

فَمَصرَعي كانَ بَينَ السحر وَالحورِ

أَجلت لَحظيَ في خَدَيهِ فَاِشتَعَلَت

غَلالة الوَجنة الحَمراء مِن نَظَري

فَلو تَأَمَلتُها أُخرى لَأَحرَقَني

شُعاعَها وَاِختَفَت عَني مِن الخَفر

رِفقاً بِتَعذيب قَلبي يا مُعذِبُهُ

فَإِنَّني بَشر يا أَحسَن البَشَر

صَيَرتُ جِسمي رَقيقاً كَالزُجاج غَدا

يَشف مِن جَمر نار الشَوق وَالفِكر

دُخانَها زَفَراتي وَالحَريق بِها

قَلبي بِلا زَلة وَالدَمع كَالشَرر

وَعاذل قالَ لي إِن الهَوى خَطَرٌ

لا كُنت إَن لَم أَكُن مِنهُ عَلى خَطَر

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أحمد الكيواني

avatar

أحمد الكيواني حساب موثق

العصر العثماني

poet-ahmad-alkiwani@

163

قصيدة

1

الاقتباسات

1

متابعين

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء ...

المزيد عن أحمد الكيواني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة