الديوان » العصر العثماني » أحمد الكيواني » قلبي بحبك يا ظلوم مولع

عدد الابيات : 10

طباعة

قَلبي بِحُبك يا ظَلوم مُولع

أَبَداً يَذوب عَلَيكَ أَو يَتَصَدَعُ

فَرط الدُنو أَضَرَّ بي وَلربما

جَهل المُتَيم ما يَضُرُّ وَيَنفَع

قَرَّيتني حيناً فَحين مَلَكتِني

أَقصَيتَني وَحَشاشَتي تَتقطَع

قَد برّحت حِمّاي بي وَأَظنها

عَني بِدون مَنيَتي لا تقلع

أَصبَحتُ أَنتَظر الحَمام وَلَم أَخَف

مِنهُ وَلَكن مِن صُدودك أَجزَع

حُكم الإِلَهُ بان أَموت بِلَوعَتي

وَجداً عَلَيكَ وَحُكمُهُ لا يَدفع

فَولعت أَنتَ بِمُهجَتي وَعَذابِها

وَأَنا بِحُبك مُستهام مولَع

يا قَاتِلي بَصدودهِ ماذا تَرى

في مُدنف بِسَلام طَيفك يَقنَع

هَلّا بَعَثتَ لِيَ الخَيال يُعَوِدُني

هَيهات كَيفَ يَزور مَن لا يَهجَع

وَلَكَ البَقاء فَلَستَ أَولُ مَن قَضى

كَمداً وَأَنتَ بِما يَسرّ مُمتع

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أحمد الكيواني

avatar

أحمد الكيواني حساب موثق

العصر العثماني

poet-ahmad-alkiwani@

163

قصيدة

1

الاقتباسات

1

متابعين

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء ...

المزيد عن أحمد الكيواني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة