الديوان » العصر العباسي » التهامي »

خليلي مرا بالعقيق فسلما

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

خَليليَّ مُرّا بِالعَقيقِ فَسَلِّما

عَلى طَلَلٍ لَولا البلى لَتَكَلَّما

عهدت بِهِ رَوضاً أَريضاً تروده

عَذارى كغِزلان الصَريمة دُوَّما

فَأَصبَحَ قفراً لا أَنيسَ بِجَوِّهِ

كَذاكَ صُروف الدَهر بؤساً وَأَنعما

كَدأبك من أَسماء يَوم تَرَحَّلت

تريك خِلال السِجف كَفّاً وَمعصِما

بِوَجه نَقي اللون غير مُسَهَّم

تَلَفَّع بُرداً أَتحمياً مُسَهَّما

فَأَقسم لَو أَبصرت سنة وَجهها

صَبوت وَلَو كنت المَسيح بن مَريَما

معلومات عن التهامي

التهامي

التهامي

أبو الحسن علي بن محمد بن فهد التهامي. من كبار شعراء العرب، نعته الذهبي بشاعر وقته. مولده ومنشؤه في اليمن، وأصله من أهل مكة، كان يكتم نسبه، فينتسب مرة للعلوية..

المزيد عن التهامي

تصنيفات القصيدة