الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

أقول لسرب من حمام عرضن لي

أقول لِسربٍ مِن حَمامٍ عَرَضْن لي

يُغرِّدن في أعلى الغصونِ وينَدُبْنا

ويسكَّن في خضراءَ ناعمةِ الرُّبا

أَنيقةِ رَوْض النَّبْتِ آنِسةِ المَغنى

بَوارِحَ لا يخشَيْن بَيْناً ولا نوىً

رواتِع لا يَعرِفن همّاً ولا حُزْنا

فقلتُ هنيئاً للحَمامِ أمانُه

وإن كانتِ الأَيّامُ لم تُعطني أمنا

أسِرْبَ الحَمامِ لو لقِيتُنَّ بعضَ ما

أُلاقي لأَصبحتُنّ أوّلَ من يَضْنَى

ولو قد علمِتُنّ الّذي أنا عالمٌ

لما ناح منكْم هاتِفٌ لا ولا غَنىَّ

ومَن جَرَّب الأيّامَ تجرِبتي لها

دَرَى أنّها ليست تدومُ على مَعنَى

فحسبُك يا دهرُ اصطلَيتَ بنارِ من

لو أنّك سُمّ في تَراقِيهِ ما أَنَّا

وأكثرُ ما أهُجوك يا زمني به

من الفِعل أَنِّي لم أُحسِّنْ بك الظِّنّا

ذمَمْناك يا صَرْفَ الحوادثِ فانتصِرْ

وسُؤْناك يا رَيبَ الزمانِ فخذ مِنّا

فإنّا أُناس لا نَذِلّ لنَكْبةٍ

وأخلاقنا لا تَعرِف الخوفَ والجُبنا

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس