الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

ليهنك يا ملء عين الزمان

لِيهِنك يا مِلءَ عينِ الزّمان

دوامُ السّرورِ ونيلُ الأماني

وأنّك أنت الإِمامُ الّذي

أَبان له الفضلَ نصُّ القُران

فيا مُلبِسي النِعَمَ السابِغات

وموجِبَ حقّي ومُعْلي مكاني

ملكتَ ثنائي ببذلِ الجميل

ووصلِ الأيادي وقربِ التّداني

فأصبحتُ عنك حَسِيَر الجفون

إذا رمتُ شكراً كَلِيلَ اللِّسانِ

فرُحْ عالماً أنّني شاكرٌ

سليمُ السَّريرِة صافي الجَنانِ

ذكرتُكَ ما بين كرِّ الكؤوس

وقد أقبَلَ الّلهوُ مُرْخَى العِنانِ

وقد جاوَبَ الزِّيرُ في جَذْبِه

مع البَمِّ ترجيعَ صوتِ المثَاني

وجاوَبَ قُمْرِيّةً فاختٌ

وعالتهُما نَغَماتُ القِيانِ

ونحن نقسِّم وَسْطَ الكؤوس

نُضاراً له حَبَبٌ كالجمُانِ

ولمّا تبدّت مَراجِيحُنا

تحرِّكها بالغَوالي الغَواني

ونحن من الماءِ في وابلٍ

مَشُوبٍ بخمرٍ ومِسكٍ وبانِ

فمِن مُعْمِل رَش زَرّافةٍ

ومن قاذِفٍ بسُلاف القِنانِ

وقد مَدَّ في النِّيلِ بدرُ الدُّجَى

صفيحةَ سَيْفٍ صَقِيلٍ يَمانِ

فلا زلتَ تَبقَى لِقَهرِ العِدا

وتمَلِك ما بقَي الفَرْقَدانِ

فأنت الّذي بك نلنا المنى

على كلّ حالٍ وفي كلّ شانِ

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس