الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

جزالة شعرك في لفظه

جزالة شِعرِك في لفظه

وتأويلُه الواضح الرّائِقُ

ومُنطاعُه لك يحكي لنا

بأن هواك هوىً صادقُ

كأنك من نَفْسِ كلِّ امرِئٍ

لألفاظِه قائدٌ سائقُ

فكلّ فؤادٍ به مغرمٌ

هَوىً وإليه جَوىً تائِقُ

يودّ إدامته السامِعونْ

ويعبده القارئ الناطق

كما يفتُق الريحُ نشرَ الرياضْ

ويشكو لمعشوقه العاشق

وِدادك مِنّا وإن كان لا

يترجِم عن قدره الحاذق

مقيمٌ بحيث أقام الفؤا

دُ وَالقَلْبُ والكبِد الخافِق

وإِنك لَلْفاتحُ الْمُسْتَقِ

ل والقائِلُ اللَّسِنُ السابِق

وليس يَزيد هواك الثناءْ

لنّ هواك بِه فائق

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس