الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

والله ما قلت بئس ما صنعا

والله ما قلتُ بئس ما صنعا

ولا قطعت الهوى ولو قطعا

وكيف يسطيع قلعَ مُقْلِته

مَنْ أوجعته لِيُذْهِب الوجعا

يا قمراً لم يجُدْ لِعاشِقه

ببعضِ ما يشتهِيهِ مذ طلعا

هاك حديثي فما انتفعت به

من حين فارقتَني ولا انتفعا

أحدّث النفس عنك خاليةً

بالوصل كيما أسّرها خدعا

وأُكثر السعي في البقاع إذا

هِمْتُ لعلِّي أراك مطَّلعا

وربما قد نقشت شِبْهك في

كفّي وقبلت وجهه طمعا

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المنسرح


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس