الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

أوهمتني من رقة العذر

أوهمتني من رِقَّة العُذْر

أنّ الوفاء يكون بالغَدْرِ

يا من طَويتُ على محبَّته

كبدي مكافأةً على الهجر

وعصيتُ رُشْدي في غَوَايته

وأطعتُه في السر والجهر

إني أحبُّك حبَّ مجتهد

بلغ النهاية وهو لا يدري

لا حبَّ مضطر يكابِده

طلبُ الجزاءِ عليه والأجرِ

قِس بي سواي تجِد تفاضل ما

قد راح بين الخلّ والجمر

لا تجعل التالي كسابقه

ما الواو مثل الراء في عمرو

وكذا الإمام معدُّ أكرمُ مَنْ

تُرجى إغاثتُه على الدّهر

ملِك كأن الله أفرده

دون الورى بالمجد والفخر

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر أحذ الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس