الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

ليس بعد الديار منا وإن شط

ليس بُعْدُ الديار مِنا وإن شَطْ

طَ مزارٌ بِنا وقلّ ازديار

بمنوعٍ لنا من الشوق بل في الْ

بُعْدِ يَقْوَى الغرامُ والتَّذْكار

وإذا ما قُلوبُ قومٍ تناءتْ

لم يَرُحْ نافعاً لهنّ الجِوار

وإذا صحَّ مَعْقِدُ الحبِّ في الأَنْ

فُسِ واستأْنَسَتْ به الأَفكار

زادَ وكْداً في كلّ يوم وإنْ أكْ

ثَرَ واشٍ وإنْ تناءتْ ديارُ

شوقُنا مذ ظَعَنْتَ للحيِّ حَيٌّ

ليس تَخْبو له وإنْ بِنْتَ نار

والوفاءُ الذي علمِتَ مقيمٌ

ليس فيه عَمّا عهِدتَ انكسار

ولنا لوعةٌ لبُعدِك بِكْرٌ

ودموعٌ على نواك غِزار

وإذا ما اختصرتُ شِعريَ فاعلم

أَنّ وُدِّيك ليس فيه اختصار

أَظَلمَ الجوُّ مذ ترحَّلتَ إِظلا

ماً جفاه الصباحُ والإنفجار

واحتذتْ أَرْبُعُ المنامِة حتّى

طلع البَدْرُ وهو فِيها سِرار

إنّ صُبْحاً تغِيبُ عنه ظلامٌ

وظلاماً تكون فيه نهار

وقِفاراً تحلّ فيها دِيارٌ

ودِياراً تَبِين عنها قِفار

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس