الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

قد لاح نجمك بين العز والظفر

قد لاح نجمك بين العِزّ والظَّفَر

وحاز وجهُك نورَ الشمس والقمِر

يا طالعَ السعدِ من بعد السقوطِ وقد

وافَى بلا عائقٍ فيه ولا كَدَر

لانَتْ بدولتك الدنيا لطالبها

كأنّ أمرَك فيها سابقُ القَدر

وأشرق المُلْكُ مذ أُلبِستَ خِلْعَتَه

وأصبح الدهرُ عذبَ الورد والصَّدَر

أنت العزيزُ الذي لو لا خلاَفَتُهُ

ما أصبحَ العدلُ منشوراً على البشر

كأنّ عَصْرَكَ من إشراقِ بَهْجَتِه

تفتُّحُ الْوَرْدِ بين الروض والزهرَ

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس