الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

أيا دير مرحنا سقتك رعود

أيا دَيْرَ مَرْحَنَّا سقتك رُعود

من الغيث تَهْمِي مرّةً وتعودُ

فكم واصلتْنا في رُبَاك أوانِسٌ

يَطُفْنَ علينا بالمدامة غِيد

وكم ناب عن نُوْر الضحى فيك مَبْسِم

ونابت عن الوَرْد الجنِيّ خدود

وماسَتْ على الكُثْبان قضبانُ فِضَّة

وأثقلْنَهَا من حملهنَّ نُهُود

لياليَ أغدو بين ثوبَيْ صبابةٍ

ولهوٍ وأيّام الزمان هُجُود

وإذْ لمِتَّي لم يوقِظ الشيبُ ليلَها

وإذْ أثَرِي في الغانياتِ حميد

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس