الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

أغيب ولي مهجة لا يزال

أغِيبُ ولي مهجة لا يزال

إليك سُرَاها وتبكيرُها

ولكنّك الشمسُ حيث انصرفْتُ

من الأرض يصحبني نورها

إذا ما غدتْ لك عندي يدٌ

تعاظَم في الفضل تأثِيرها

صددتُ حياءً فنادينني

سجاياك يَعطِفني خِيرها

كما يتَداوَى إذا ما انتشى

من الراح بالراح مخمورُها

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس