الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

إن الصبوح هو السرور بأسه

إن الصَّبوح هو السرورُ بأَسِهِ

وهْوَ اللذاذةُ والنعِيمُ الكامِلُ

لا شيءَ اَحْسَنُ حينَ يَنْحَسِرُ الدُّجَى

ويلوحُ لأْلاءُ النّهارِ الشّاملُ

مِنْ أَن تُباكِرَ بالنَّدَامى قهوةً

صفراءَ مِمّا عَتَّقَتْها بابِلُ

خيرُ النهارِ شبابُه فارتع على ال

لذّاتِ فيه إنَّهنّ رواحِلُ

سِيماء ساقٍ قد أتى مُتَقَرْطِقاً

والجوُّ صافٍ والخطوبُ غوافلُ

والروضُ قد هَزّ النسيمَ رياحُه

ومجونُنا قد غاب عنه العاذلُ

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس