الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

صدت المها وظباء الوحش راغمة

صِدتَ المَهَا وظباءَ الوحشِ راغمةً

والطيرَ في جوِّها واللهوَ والغَزلا

لازلتَ تصطادُ يا أَعلى الأَنامِ عُلاً

شُوسَ الرِجالِ وعِزّ الملكِ والدُّوَلاَ

يا مالك الأرضِ بعد المالِكين لها

ويا إماماً على الرحمان مُتَّكِلا

لا تَمَّم الله لِي في مدّتي أملاً

إن لَمْ تكن لِيَ فِيما أرتجِي أملا

إذا غدا كلُّ خَلقٍ عنك مشتغِلاً

غدا ودادك لي عن كلّهِم شُغُلاً

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس