الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

فقدت أبا عمران عرسا شفيفة

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

فقدْتَ أبا عُمرانَ عِرساً شفيفةً

لها لَوعةٌ يَدمَى عليكَ رسيسُها

وكاتبةً أقلامُها حين تُنْتَضى

حديدٌ وأعناقُ النِّساءِ طُروسُها

وأَبقَتْ فِراخاً حينَ أُعْدِمْنَ زَقَّها

تَصرَّمَ نُعماها وعاودَ بوسُها

فَمَنْ ذا يَقيها السُّوءَ أم مَنْ يُنَجِّها

دماءَ ذواتِ الذُّلِّ أم مَنْ يَسوسُها

تَعَزَّ فإنّا للحِمامِ نُفوسُنا

كذاك الغواني للحِمامِ نفوسُها

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء

تصنيفات القصيدة