الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

هفا طربا في أوان الطرب

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

هَفا طَرَباً في أوانِ الطَّرَبْ

فَأَنْخَبَ أقداحَه بالنُّخَبْ

وغنَّى ارتياحاً إلى عارضٍ

يغنّي وعَبرتُه تَنسَكِبْ

غيومٌ تُمَسِّكُ أُفقَ السَّما

وبَرقٌ يُكتِّبُها بالذَّهَب

وخضراءُ تَنثُرُ فيها الصَّبا

فريدَ ندىً ما لَه من ثُقَب

فأنوارُها مثلُ نظمِ الحِلَى

وأنهارُها مثلُ بِيضِ القُضُب

شَهِدْتُ بها في نَدامَى سلَوا

عن الجِدِّ واستهتروا باللَّعِب

وأغناهمُ عن بديعِ السًّماع

بدائعُ ما ضُمِّنَتْهُ الكُتُب

وأحسنُ شيءٍ رَبيعُ الحَيا

أُضيفَ إليه ربيعُ الأدَب

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء