الديوان » العصر المملوكي » ابن الزقاق »

أيها الراكب المخب لتبلغ

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

أيُّها الراكبُ المخبُّ لِتُبْلِغْ

ركبَ سُعْدَى تحيةً من مشوقِ

ذا جوىً ناصبٍ ودمعٍ خضيبٍ

وحشاً ذائبٍ وقلبٍ خفوق

مزج الدرَّ طرفُهُ بعقيق

مذ أناخوا ركابَهُم بالعقيق

وتولَّتْ جمالُهم بجَمالٍ

من دُمى الرَّملِ في القباب أنيق

فإذا أُبْتَ فاتَّخذه نديماً

بصَبوحٍ من ذكرهمْ وغبوق

حسبُ مستنشقٍ من الطيبِ ريّاً

هم وحسبي حديثهمْ من رحيق

معلومات عن ابن الزقاق

ابن الزقاق

ابن الزقاق

علي بن عطية بن مطرف، أبو الحسن، اللخمي البلنسي، ويعرف بابن الزقاق. شاعر، له غزل وقيق ومدائح اشتهر بها. عاش أقل من أربعين عاماً. وشعره أو بعضه في (ديوان -..

المزيد عن ابن الزقاق

تصنيفات القصيدة