الديوان » العصر المملوكي » البرعي »

وجد تحرك في قلبي فما سكنا

عدد الأبيات : 32

طباعة مفضلتي

وَجد تحرك في قَلبي فَما سكنا

فَقَدا لمن بنواحي مكة سكنا

أحبة هم مني قَلبي وهم أَملي

وَهم علاقة نَفسي اذنأوا وطنا

علقت في الركب آمالي غداة غدوا

كأن في الركب روحا فارق البدنا

أَجرى دموعي فرادى بعدهم وَثنى

وماثنى العذل عطف الصبر حين ثَنى

أودّ طيف خيال لَو يَزور وَهَل

يَستَعطف الطيف طرف حارب الوسنا

كَم قلت واخرنا للقلب بعدهم

وَلَيسَ يَنفَعني أَن قلت واخرنا

أَحباب قَلبي عَسى من نحوكم خبر

لِهائم يندب الاطلال وَالدمنا

وَهَل يعيد عَلى الدهر قربكم

بعد النَوى فنوا كَم زادَني شجنا

غني غني عَن جَميع الكون غيركم

وَلَيسَ لي عَنكم يا مالكي غني

قلوب اِمتزجت بالود ما بلغت

وان بعدتم فَمَعنى سركم مَعنا

أَنتم أَنا وأَنا أَنتم وَلا عجب

أن كنتم أَنتم وأَنتم في الوجود أَنا

روحي هنا بعد أَرواح هناك وأَر

واح هناك هي الروح المُقيم هنا

أحبكم وأحب الدار آنسة

منكم واسأل عنكم من نأى ودنا

فَلَيتَ شعري هَل في الدار متسع

حَتّى تَعود اللَيالي الذاهبات لنا

أَم تَرحَمون أَحبابي جوى كبد

كادَت تَذوب اليكم لوعة وضنى

فَوالَّذي حجت الركبان كعبته

وَما حواه المصلى وَالنقا ومني

ما حلت في الحب عَن حال الوداد لكم

وَلا خلعت لماضي حبكم رسنا

باخائضا غمرات الشوق متخذا

حسن التوكل زادا وَالرضا سفنا

دَع المَقادير تَجري وارض ما فعلت

واكتم هواك وَلا تستعتب الزمنا

ان الفَضائل في الاخطار مودعة

فاِبغ الفَضائل واجعل روحك الثمنا

وان أَراد الهَوى منك الهوان فقل

حكم المَنيَّة في حب الحَبيب منى

وَالراح يَستَلب الارواح عندهم

حيث الحضور مغيب وَالبَقاء فنا

فاحفظ هَواهم وَمت في حبهم كمدا

ان كنت حرا عَلى الاسرار مؤتمنا

فالكَون مسترق منهم محاسنه

وَالدين يَلبس منهم بهجة وَسنا

أَرائح الشام بلغ سيدي عمرا

تحية من محب يسكن اليمنا

والثم يَمين امام ماجد علم

أَحيا الهدى وَالنَدى وَالفرض وَالسننا

مبارك الوجه نَستَكفي الخطوب به

وَنَستقي بدعاه العارض الهتنا

مَولاي أَنتَ مُرادي حيث كنت وَكَم

وَشي الوشاة وَقالوا عابد وَثنا

لا أَشكر الدهر يَهدي ظل أَنعمه

إِليّ مالم يريني وَجهك الحسنا

فاذكر أَبا القاسم الخاظى عبيدك في

تلك المَساكن كم من خائف أمنا

وَصل بمرحمة عَبد الرَحيم ورش

منه الجناح فَكَم أَولَيته مننا

مني عليك سَلام اللَه ما سجعت

وَرق الحمى وَثني روح الصبا غصنا

معلومات عن البرعي

البرعي

البرعي

عبد الرحيم بن أحمد بن علي البرعي اليماني. شاعر متصوف، من سكان (النيابتين) في اليمن. أفتى ودرس. له (ديوان شعر - ط) أكثره في المدائح النبوية. نسبته إلى برع (كعمر) جبل..

المزيد عن البرعي