الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي » من منصفي من ظلوم صار في يده

عدد الابيات : 4

طباعة

مَن مُنصِفي مِن ظَلومٍ صارَ في يَدِهِ

حُكمي فَأَنكَرَ حَقّي وَهوَ يَعرِفُهُ

وَكَيفَ يَرجو فَلاحاً في حُكومَتِهِ

مَن أَمرُهُ في يَدَيْ مَن لَيسَ يُنصِفُهُ

يُسِيءُ بي عندَ إحساني إليه فلا

شَكوايَ تُجْدي ولا بَلوايَ تُعْطِفُهُ

إني وإياهُ في برّي وجفوتِه

كالشمعِ والنار يُحييهَا وتُتْلِفُهُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الطغرائي

avatar

الطغرائي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Al-Tughrai@

375

قصيدة

4

الاقتباسات

154

متابعين

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب ...

المزيد عن الطغرائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة