الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي » عجنا إلى الجزع الذي مد في

عدد الابيات : 7

طباعة

عُجْنَا إِلى الجِزْعِ الذي مَدَّ في

أرجائِه الغيمُ بِساطَ الزَّهَرْ

حولَ غديرٍ ماؤهُ المنتمي

إِلى بناتِ المُزْنِ يشكو الخَصَرْ

لو لاذتِ الريحُ سَموماً به

لانقلبتْ وهي نَسيمُ السَّحَرْ

حصباؤهُ دُرٌّ ورَضْرَاضُهُ

سُحالةُ العسجدِ حولَ الدررْ

وقد كَستْهُ الريحُ من نَسْجِها

دِرْعاً به يلقى نِبَالَ المَطَرْ

وألبَستْهُ الشمسُ من ضوئِها

نوراً به يَخْطَفُ نورَ البَصَرْ

كأنها المرآة مجلوَّةً

على بِساطٍ أخضرٍ قد نُشِرْ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الطغرائي

avatar

الطغرائي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Al-Tughrai@

375

قصيدة

4

الاقتباسات

154

متابعين

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب ...

المزيد عن الطغرائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة