الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي » يا قاسي القلب لم يترك صنيعك من

عدد الابيات : 7

طباعة

يا قاسِيَ القلبِ لم يترُكْ صنيعُكَ مِنْ

قلبي المعذَّبِ لا عيناً ولا أثَرَا

شَطَّ المزارُ فلا كُتْبٌ ولا خَبَرٌ

ما ضرَّ لو كنتَ تُهْدِي الكُتْب والخَبَرا

تلاعبَ الدهرُ بِي من بعدِ فُرقتِكُمْ

وذُقْتُ من بعدِ صفوِ العيشةِ الكَدَرا

بي منكَ ما لو غَدا بالماء كدَّرهُ

من الكآبة أو بالنجمِ لانكدَرا

بقِيْتُ بعدَكَ لا سَمْعٌ ولا بَصَرٌ

وكيف أبقى وكنتَ السمعَ والبصَرا

لا تَنْسَ عهدِي وإن طالَ الزمانُ به

فشرُّ ما صَحِبَ الإنسانُ من غَدَرا

استودِعِ القلبَ ذكري إنَّه حجرٌ

والنقشُ يبقَى إِذا ما استُودِعَ الحَجَرا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الطغرائي

avatar

الطغرائي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Al-Tughrai@

375

قصيدة

4

الاقتباسات

174

متابعين

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب ...

المزيد عن الطغرائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة