الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي »

يا أيها المولى الذي اصطنع الورى

يا أيها المولَى الذي اصطنَعَ الورى

شرقاً وغربَا

والمُستعانُ على الزمان إِذا اعتَرى

وأجدَّ حربا

أقسمتُ بالبُزْلِ النوافحِ في البُرَى

قُوداً وقُبَّا

واصلنَ نحوَ البيتِ بالسير السُّرَى

يحملن رَكْبا

يُرضيهمُ بعدَ الصدى وِرْدُ الصَّرَى

رِفْهَاً وغِبَّا

لقد ابتنيتَ المُلكَ مرفوعَ الذُّرَى

بكَ مستتبَّا

وتركتَ دينَ اللّه مشدودَ العُرَى

بُعْداً وقُرْبَا

وضَمِنْتَ للدنيا ومن فيها القِرَى

وكشفتَ جدبَا

من قالَ غيرُكَ للعُلَى فقد افترى

مَيْناً وكذْبَا

قَرُبَ الرحيلُ وزندُ عبدِكَ ما ورَى

فيما أَحبَّا

فأَجرْهُ من دهرٍ بَراهُ كَما تَرى

طعناً وضربا

أرخَى فضولَ عِنانه لمَّا جَرَى

فكبَا وكَبَّا

فانظُرْ إِليهِ وهو مطرودُ الكرى

ضُرَّاً وجدبا

هجر الأنامَ إليك طُرَّاً واشترى

بالجَدْب خِصْبَا

فأتاكَ يرتَعُ في ذراك وبالحَرى

ألّا يُذبَّا

معلومات عن الطغرائي

الطغرائي

الطغرائي

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب..

المزيد عن الطغرائي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الطغرائي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس