الديوان » لبنان » ناصيف اليازجي »

فعلت كما فعلت سلاف الساقي

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

فَعَلَت كما فَعَلَتْ سُلافُ الساقي

هَيفاءُ تَحكِي الغُصنَ في الأَوراقِ

لَبِسَتْ منَ الوَشيِ البديعِ مَطارِفاً

ولها من الأَسرارِ حَبْكُ نِطاقِ

أَحيَتْ بِزَورتِها فُؤَادَ مُحِبِّها

مِثلَ السَّليمِ أتاهُ نَفثُ الراقي

بَعَثَ الحبيبُ بها إليَّ حبيبةً

هاجَتْ إليهِ بلابلَ الأشواقِ

مكنونةٌ أَخَذَت خُدُورَ صَحائِفٍ

فإذا بَدَت أَخَذَت خُدُورَ تَراقِ

أَلقَتْ على بَصَري وسَمعي صَبْوةً

فكلاهُما من عُصبةِ العُشَّاقِ

يا سَيِّداً مَلَكَ النُفوسَ بلُطفِهِ

فغدَت رقيقةَ رِقَّةِ الأخلاقِ

أَسمعتَها نظمَ الحبيبِ فما دَرَتْ

أحبيبُ طيٍّ أم حبيبُ عِراقِ

قد جاءَني منكَ المديحُ كأَنَّهُ

زَهرٌ يَمُدُّ لقَفرةٍ بِرِواقِ

من صَنعةِ الأَقلامِ كانَ طِرازُهُ

وطِرَازُكم من صَنعةِ الخلاَّقِ

معلومات عن ناصيف اليازجي

ناصيف اليازجي

ناصيف اليازجي

ناصيف بن عبد الله بن ناصيف بن جنبلاط، الشهير باليازجي. شاعر، من كبار الأدباء في عصره. أصله من حمص (بسورية) ومولده في (كفر شيما) بلبنان، ووفاته ببيروت. استخدمه الأمير بشير..

المزيد عن ناصيف اليازجي

تصنيفات القصيدة