الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

ولائمتي يوما على ما أتت به

وَلائِمَتي يَوماً عَلى ما أَتَت بِهِ

صُروفُ اللَيالي وَالخُطوبُ القَوارِعُ

فَقُلتُ لَها فيئي إِلَيكِ وَأَقصِري

فَأَومُ الفَتى سَيفٌ بِوَصلَيهِ قاطِعُ

تَلومُ عَلى أَن صَبَّحَ الذِئبُ ضَأنَها

فَأَلوى بِحُبشٍ وَهوَ في الرَعيِ راتِعُ

وَقَد مَرَّ حَولٌ بَعدَ حَولٍ وَأَشهُرٌ

عَلَيهِ بِبُؤسٍ وَهوَ ظَمآنُ جائِعُ

فَلَمّا رَأى الإِقدامَ حَزماً وَأَنَّهُ

أَخو المَوتِ مَن سُدَّت عَلَيهِ المَطالِعُ

أَغارَ عَلى خَوفٍ وَصادَفَ غِرَّةً

فَلاقى الَّتي كانَت عَلَيها المَطامِعُ

وَما كُنتُ مِضياعاً وَلَكِنَّ هِمَّتي

سِوى الرَعيِ مَفطوماً وَإِذ أَنا يافِعُ

أَبيتُ أَسومُ النَفسَ كُلَّ عَظيمَةٍ

إِذا وَطُؤَت بِالمُكثِرينَ المَضاجِعُ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس