الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

أطلعني الحب على غيبه

أطلعني الحبُّ على غَيبه

فصرتُ أدري اليوم ما في غدِ

واللَّهِ ما عُورضتُ في مُهجَتي

إِلا لأن أرفَع عَنها يَدي

للأهيَف الأغيَد والنَّفسُ ما

آلفَها للأهيفِ الأغيَدِ

يُعجبُها أن تَرتَدي حُسنَه

والحسنُ قَد يَردَى به المُرتَدي

طُوفانُ نُوحٍ طبَّقَ الأرضَ لا

يَبرحُ منها آخرَ المُسنَدِ

طافَ عَلينا فاستَوَينا على آل

جُوديِّ مِن جُودِ أبي أحمدِ

أبُو العُلى إن ذكرت وابنها

يا ذا المكانَينِ مِن السُّؤدُدِ

غيَّر مِن حالي ومِن نِيَّتي

في غَيرِهِ كَم مُصلحٍ مُفسِدِ

لَو كانَ من أحبَبتُه بعضَ ما

في يدِهِ زارَ بلا مَوعِدِ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس