الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

كأن الليالي بالليالي طلبنني

كأنَّ اللَّيالي باللَّيالي طَلَبنَني

فهنَّ طَويلاتٌ ذَواتُ طَوائِلِ

يُحاوِلنَ منِّي ما مَضى من مَسَرَّتي

منَ الخالِياتِ الماضِياتِ الأوائِلِ

وهُنَّ قليلاتٌ قِصارٌ وإنَّما

يُحاوِلنَ ثأراً بالقِصارِ القَلائِلِ

وإِلا قَصرنَ عن طَريقي فَفي يَدي

على ضَعفِها ما في يدِ ابنِ مُقاتِلِ

إِذا قُلتُ أَمسى فاعِلاً فكَأنَّني

أتيتُ الَّذي يَأتي ولَستُ بِفاعِلِ

سلاحُ اللَّيالي كلّ أبيضَ باذِلٍ

تجاذِبُه لا كلُّ أَسمَرَ ذابِلِ

أبا أحمَدٍ خفَّ الزَّمانُ وصَرفُهُ

إِلَيكَ بِهَذا القاعِد المُتثاقِلِ

فكُن حائِلاً بَينَ الزَّمانِ وبَينَه

فَما شُكرُه بعدَ الزَّمانِ بِحائِلِ

ولا تحرِمَنهُ منكَ تَعظيمَ شَأنِه

فَما كلُّ مَنزورٍ عطيَّة باخِلِ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس