الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

يا من إذا عارض تعرض بي

يا مَن إِذا عارِضٌ تعرَّضَ بي

بادَرَه جودُ كفِّه طَرقَه

لا فرجٌ في العُلى أبا فَرجٍ

ما لَم تكُن من عُلاكَ مُسترقَه

باكرتُ أشكُو المُباكِرينَ غَداً

في فِرَقٍ لِلسَّلامِ مُفتَرقَه

قد نَصبُوني لتَهنِياتِهم

أسَمعُ من كلِّ واحدٍ وَرقَه

مُرهُم بأَن يَقصُدوا سِوايَ بِها

فَغَيرُ عيدٍ عيدٌ بِلا نَفَقَه

عَوائدٌ لم تَزَل تُعاوِدُني

واليومَ جدَّت فشدَّت الطَّبَقَه

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس