الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

قطع الزمان يمينه بيمينه

عدد الأبيات : 31

طباعة مفضلتي

قطع الزمان يمينه بيمينه

وفقا بأصبعه عيون عيونه

أغرى بأم المؤمنين صروفه

عمداً وجرعهم كؤس منونه

يادهر تدرى من نقلت إِلى الثرى

وقطعت بالحدثان حبل وتينه

أخرجت من برج الخلافة شمسها

وفجعت فيها الليث وسط عرينه

كانت له نعم القرين المرتضى

من ذا يهون عليه فقد قرينه

إلفين ما افترقا وكل منهما

مغرى بقرب أليفه وخدينه

فرقت بينهما فراقاً طعمه

مر المذاقة لا لقا من دونه

يا حسرتاه لنازح عن حبه

تحت التراب موسداً ليمينه

تركت نمارقها الرفيعة خلفها

ووسائد الفرش الوطي ولينه

واليوم تحت الترب أضحى شخصها

ملقى على رمل الصعيد وطينه

مدفونة بين الجنادل والثرى

في منزل نفسي فداء دفينه

خطب يجل عن العزا ورزية

عقل الفتى فيها دليل جنونه

ياطول عمر الحزن فينا بعد من

قد كان ينفي الحرزن عن محزونه

مالي وللصبر الجميل وإن بي

حزن يقل الصبر عن تهوينه

قل للعذول يكف فضل لسانه

عني فإني لا أدين بدينه

ما للخلي وللشجي يلومه

في حزنه وحنينه وأنينه

كيف السلو وتحت أطباق الثرى

من قد علمت بلى الثرى بجبينه

أم كيف يسلو المستهام وقلبه

في أسر مأسور الضريح رهينة

يادرة كان المليك يصونها

يا عينه الحورا وحورا عينه

تالله يقضى بعض حقك من بكا

لو بالدماء جرت شؤن جفونه

ما أبصرت عيناي بعدك باقياً

إلا يلوح العذر فوق جبينه

حلف الفواد من التلسلى بعدكم

فحفاه محتاطاً لبرء يمينه

أني لا نهى الدمع عن جريانه

إذ كان فيه راحة لحزينه

لم يدر قبرك ماحواه بل درا

بالأمر من أنهاره وعيونه

فتحت إليه من الجنان مسالك

فالحور والولدان في مضمونه

أعمالك الحسنى لديك فكم به

من فرض صالحها ومن مسنونه

يامن يجل عن العزاء جلاله

أوامره بالصبر أو تحسينه

لاشيء يخفى عن ذكائك علمه

ظن اللبيب لديه عين يقينه

أنت الغني بحلمه وبعلمه

بالدهر في حركاته وسكونه

وإذا أمرؤ عزاك كان كاكمه

قد رام يهدى مبصراً بعيونه

أبقاك ربي للأنام فإن في

طول البقاء لك البقاء لدينه

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري

تصنيفات القصيدة