الديوان » العصر العثماني » جرمانوس فرحات »

دنت العناصر من علائك

عدد الأبيات : 24

طباعة مفضلتي

دنت العناصرُ من علائك

عند انحدراك من سمائكْ

يا مالئ الكونين قد

شَدَهَ الورى حَصرُ امتلائك

لما ظرهت وأنت في

طي اخفتائك من سنائك

فمتحجِّباً متظاهراً

بين انحدارك واعتلائك

متجلياً متوارياً

عن فهمنا بين الملائك

نادت بك الآثار يا

من جئتنا بعد اختفائك

متأنساً متجسداً

والنور نورٌ من ضيائك

من مريم البِكر التي

صينت وخُصت من نسائك

نور الوجود خلاصة ال

كونين صفوةُ أوليائك

جمعت قلوب المؤمني

ن المتقين على ولائك

وبها عرفنا أنك ال

مرموز عنك بأنبيائك

أنت الإله الحي وال

قيوم في معنى بقائك

متصدراً في عرشك ال

عالي المنيع بكبريائك

يا علة الكون الذي

بهر العقولَ سنا بهائك

عِقدُ الملائكِ والخلا

ئقِ والوجودِ على ثنائك

كلّ فقيرٌ يستمد

د الخير من وافي غنائك

هذا الوجود ومثله

يكفيه جزءٌ من عطائك

امنُن على عبدٍ أتا

ك يروم عِتقاً من بلائك

واعطف على نفسٍ رمت

ه فطوَّحته في شَبائك

حتى غدا من نفسه

بيد امتحانك وابتلائك

وسطت عليه الموبقا

تُ فأخَّرته عن فِنائك

وقضت عليه وأين من

يرجو مناصاً من قضائك

فالطف به أنت الرجا

ء وليس ييأس من رجائك

وانظمه في سلك البني

ن القائمين على ولائك

معلومات عن جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جبرائيل بن فرحات مطر الماروني. أديب سوري، من الرهبان. أصله من حصرون (بلبنان) ومولده ووفاته بحلب. أتقن اللغات العربية والسريانية واللاتينية والإيطالية، ودّرَس علوم اللاهوت، وترهب سنة 1693م ودُعي باسم..

المزيد عن جرمانوس فرحات