الديوان » العصر الاموي » جرير » يا تيم ما القارون في شدة القرى

عدد الابيات : 6

طباعة

يا تيمُ ما القارونَ في شِدَّةِ القِرى

بِتَيمٍ وَلا الحامونَ عِندَ الحَقائِقِ

وَتَيمٌ تُماشيها الكِلابُ إِذا غَدَوا

وَلَم تَمشِ تَيمٌ في ظِلالِ الخَوافِقِ

وَتَيمٌ بِأَبوابِ الزُروبِ أَذِلَّةٌ

وَما تَهتَدي تَيمٌ لِبابِ السُرادِقِ

وَما أَحسَنَ التَيمِيُّ في جاهِلِيَّةٍ

مُنادَمَةَ الجَبّارِ فَوقَ النَمارِقِ

تَعادى عَلى الثَغرِ المَخوفِ جِيادُنا

وَتَيمٌ تَحاسى جُنَّحاً في المَعالِقِ

وَما أَنتُمُ يا تَيمُ قَد تَعلَمونَهُ

بِفُرسانِ غاراتِ الصَباحِ الدَوالِقِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جرير

avatar

جرير حساب موثق

العصر الاموي

poet-jarir@

290

قصيدة

15

الاقتباسات

855

متابعين

جرير بن عطية بن حذيفة الخَطَفي بن بدر الكلبيّ اليربوعي، من تميم. أشعر أهل عصره. ولد ومات في اليمامة. وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم - وكان هجاءاً مرّاً - ...

المزيد عن جرير

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة