الديوان » العصر الاموي » الأخطل »

إني أظن نزارا سوف يجمعها

إِنّي أَظُنُّ نِزاراً سَوفَ يَجمَعُها

بَعدَ التَفَرُّقِ حَربٌ شَبَّها زُفَرُ

صَلتُ الجَبينِ رَشيدُ الأَمرِ تَعرِفُهُ

إِذا تَكَشَّفَ عَن عِرنينِهِ القَتَرُ

سارى بِهِم أَرضَهُم لَيلاً فَصَبَّحَهُم

بِوَقعَةٍ لَم يُقَدَّم قَبلَها النُذُرُ

فَهُم عَلى آلَةٍ قَد بَيَّنَت لَهُمُ

أَمراً عَلانِيَةً غَيرَ الَّذي اِئتَمَروا

حَتّى رَأَوهُ صَباحاً في مُلَملَمَةٍ

شَهباءَ يَبرَقُ في حافاتِها البَصَرُ

في عارِضٍ مِن كِلابٍ يُبرِقونَ إِذا

نالَ الأَعادِيَ مِنهُم فَيلَقٌ هَبَروا

سَعى بِأَوتارِ أَقوامٍ فَأَدرَكَها

لَولا أَياديهِ ما اِمتَنّوا وَلا اِنتَصَروا

معلومات عن الأخطل

الأخطل

الأخطل

غياث بن غوث بن الصلت بن طارقة ابن عمرو، من بني تغلب، أبو مالك. شاعر، مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، في شعره إبداع. اشتهر في عهد بني أمية بالشام، وأكثر من مدح..

المزيد عن الأخطل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأخطل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس