الديوان » العصر المملوكي » ابن الخياط »

قد توالت علي منك أيادي

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

قَدْ تَوالَتْ عَلَيَّ مِنْكَ أَيادِي

عائِداتٍ بِالْمَكْرُماتِ بَوادِي

ما أُبالِي إِذا تَعَهَّدْنَ مَغْنا

يَ بِأَنْ لا يَصُوبَ صَوْبُ الْعِهادِ

وَالْجَمِيلُ الْمُعادُ أَحْلى وَإِنْ أَزْ

رَى بِشُكْرِي مِنَ الشَّبابِ الْمُعادِ

ما ثَنائِي وَإِنْ تَطاوَلَ إِلاّ

دُونَ آلائِكَ الْحِسانِ الْمَرادِ

كَيْفَ اَشْكُو حَظَّاً عَلِيلاً وَحالاً

كانَ فِيها نَداكَ مِنْ عُوّادِي

سَوْفَ أُثْنِي عَلَى الجِيادِ فَقَدْ أَهْ

دَتْ إِلَيْنا الْجِيادُ خَيْرَ جَوادِ

حَمَلَتْ صَوْبَ مُزْنَةٍ مِنْ بِلادٍ

مِنْكَ أَحْيَتْ بِهِ رَبِيعَ بِلادِي

كُنْتُ أَرتادُ جُودَ كُلِّ كَرِيمٍ

فَكَفى جُودُ راحَتَيْكَ ارْتِيادِي

زُرْتَنا مُنْعِماً وَما بَرِحَ الزّا

ئِرُ يَرْجُو الإِنْعامَ فِي كُلِّ وادِ

وكَذاكَ الْحَيا يَرُوحُ مِنَ الْغَوْ

رِ وَتَغْدُو لَهُ بِنَجْدٍ غَوادِ

لا أَرى لِي حَقَّاً عَلَيْكَ سِوى بِ

رِّكَ عِنْدِي وَمَنْطِقِي وَوِدادِي

وَإِذا ما الْخُطُوبُ كانَتْ شِداداً

دَفَعَتْنا إِلى الْكِرامِ الشِّدادِ

معلومات عن ابن الخياط

ابن الخياط

ابن الخياط

أحمد بن محمد بن علي بن يحيى التغلبي، أبو عبد الله، المعروف بابن الخياط. شاعر، من الكتاب، من أهل دمشق، مولده ووفاته فيها. طاف البلاد يمتدح الناس، ودخل بلاد العجم،..

المزيد عن ابن الخياط

تصنيفات القصيدة