الديوان » العصر الأندلسي » الأرجاني »

أتراه بنفسه يذكر المولي

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

أَتُراه بنفسِه يَذكرُ المَوْ

لَى أمِ الحَزمُ مُوجِبٌ إدّكارَه

قد أَطال انتظاريَ الدَّهرُ والطّا

لبُ للشّيءِ قد يُطيلُ انتِظاره

وأزال اصْطباريَ الزَّمنُ الصّعْ

بُ فلم يَملِكِ الفؤادُ اصطِباره

كلّما قلتُ حانَ إنجازُ أَمري

عَرَضَ الدّهرُ دُونَه أَعذاره

يَشْغَلُ الحَجُّ تارةً هكذا عنْ

نِي المَوالي ويَشغَلُ الغَزْوُ تاره

فإلى اللّهِ أشتكِي ما أُلاقِي

من أُمورٍ تَضيقُ عنها العِباره

لم أَضِعْ إذ دَنا المَسيرُ بَلِ ازْدَدْ

تُ ضَياعاً فالهَمُّ يَقدَحُ ناره

وانقِطاعي عنِ اتّباعِ الحواشي

فَرْطُ عَجْزٍ قد بَزَّ قلبي قَراره

فقصَدْتُ المَولَى العزيزَ لكَي يَج

بُرَ من قلبيَ الكئيبِ انكِساره

وانتهَتْ حَيرتي فصَيرَّتُ في أم

ري إلى رأيهِ الكريمِ اخْتِياره

فاصْطِناعي في مثْلِ ذا الوقتِ أَمْرٌ

لستُ أَرجو إلاّ عليهِ اقْتِداره

معلومات عن الأرجاني

الأرجاني

الأرجاني

أحمد بن محمد بن الحسين، أبو بكر، ناصح الدين، الأرجاني. شاعر، في شعره رقة وحكمة. ولي القضاء بتستر وعسكر مكرم وكان في صبه بالمدرسة النظامية بأصبهان. جمع ابنه بعض شعره في..

المزيد عن الأرجاني

تصنيفات القصيدة