الديوان » العصر الأندلسي » الأرجاني »

ألا قل لسعد الملك دام علاؤه

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

ألا قُلْ لسَعْدِ المُلْكِ دام علاؤه

وقد يَعطِف المَولَى الكريمُ على العَبدِ

أَعِدْ نظَراً يا سَعْدُ نَحْوي فإنّما

صلاحُ الوَرى لا زالَ من نَظَرِ السَّعْد

ودُمْ لي وللعلياء والبأسِ والنّدَى

وللدّينِ والدُّنيا وللمُلْكِ والمَجْد

بلَغْتَ من الدّنيا وإن رَغِمَ العِدا

مَراتبَ قد أدركْتَها صاعِدَ الجَدّ

وأعظَمُ ممّا نِلْتَ ما ستنالُه

من العزِّ إنّ الألْفَ يَبدأُ من فَرْد

معلومات عن الأرجاني

الأرجاني

الأرجاني

أحمد بن محمد بن الحسين، أبو بكر، ناصح الدين، الأرجاني. شاعر، في شعره رقة وحكمة. ولي القضاء بتستر وعسكر مكرم وكان في صبه بالمدرسة النظامية بأصبهان. جمع ابنه بعض شعره في..

المزيد عن الأرجاني

تصنيفات القصيدة