الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

صورته ناعتة خبره

صُورتُه ناعتةٌ خُبْرَه

مُوعِدةٌ بالشَرِّ لا واعِدَهْ

يُذْكي على رُغفانه عيْنَه

وعينُه عن عِرْسِهِ راقدَهْ

لا تعذلوه لوْ حمى فَرْجها

لأصبحتْ فقْحتهُ كاسدَهْ

قاتَله الرحمنُ من كاتب

تُخزَنُ فيه الكتبُ الواردَهْ

واجتَثَّهُ الخالق من خلْقِه

فإنه في خلقه زائدَهْ

أعدى دجاجاً عنده بُخْلُهُ

ولُؤْمُ تلك الشِّيمَة الجاحدَهْ

فأصبحَتْ عَشْرُ دجاجاته

تبيضُ فيما بينها واحدَهْ

وصار لا يعلفها ذرّةً

تُعْلَم إلا فضلةَ المائدهْ

بل فضلة المعدة وهي التي

تنثُرها معْدَتُه الفاسدهْ

يا عشْرَ أسَتاه لها بيضَةٌ

هُنِّئتِ عدْوى الشْيمة الماجدَهْ

لا تخْلُ عن أمثاله حُفْرةٌ

ولا تَقُمْ عن مثله والدهْ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر السريع

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس