الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

يضن أبو عيسى علينا بقطنة

يضِنُّ أبو عيسى علينا بقطنةٍ

كأن أبا إسحاقَ ليس بحاضرِ

وفي جودِ إبراهيم طال بقاؤه

لنا عِوض مُعتاضُهُ غير خاسِر

إليك أبا عيسى بقطنك إننا

لنا سيدٌ مستأثِر بالمآثر

أبت لابن حماد مساعيه أن يُرى

إذا ابتدر الساعون غيرَ مبادر

كريم يرى الأموال شرّ ذخيرةٍ

بعينٍ ترى المعروف خير الذخائر

تناولني منه ببرٍّ شكرتُهُ

عليه ولم يطلب به شكر شاكر

رأى نِيقا يستقرق النعتَ كله

جميلاً محيّاه حميد المخابرِ

تضن به الأم الرؤوم على ابنها

وإن كان مأمولاً لسدّ المفاقرِ

له نَفَسٌ قبلَ المذاقِ كأنما

بديهته أنفاسُ غيداءَ عاطرِ

تحيةُ مُشتمٍّ مَلذَّةُ طاعمٍ

إذا ملكتهُ الكفُّ نزهة ناظر

فأهداه لي أهدى له الله نعمةً

محصَّنةً من سوء دَوْر الدوائر

وكنت أخا ضَعفٍ فأنهض مُنَّتي

وما زال معروفاً بأيمن طائر

وإني لأرجو منه قطناً لكسوتي

وأي كريمٍ مُطعِمٍ غيرُ ساتر

وما لأبي عيسى هنالك مِنَّةٌ

ولكنْ لإبراهيم تاجُ المفاخر

فتىً حل من بيت الحُلُومة والتقى

وبذل العطايا منزلاً غير داثر

محلاً إذا وافاه للرِّفد وفده

رأى خير معمورٍ وأفضل عامر

فتى لا تراه فاخراً بمكانه

على أنه فوق النجوم الزواهر

وما وضعْته همةٌ دون مَفْخرٍ

ولكنها أعلتْه فوق المفاخرِ

إذا شِيمُ الأحرار حالت فأصبحت

إماءً أبى منهن غيرَ الحرائرِ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس