الديوان » مصر » أحمد شوقي »

تأتي الدلال سجية وتصنعا

تَأتي الدَلالَ سَجِيَّةً وَتَصَنُّعاً

وَأَراكَ في حالَي دَلالِكَ مُبدِعا

تِه كَيفَ شِئتَ فَما الجَمالُ بِحاكِمٍ

حَتّى يُطاعَ عَلى الدَلالِ وَيُسمَعا

لَكَ أَن يُرَوِّعَكَ الوُشاةُ مِنَ الهَوى

وَعَلَيَّ أَن أَهوى الغَزالَ مُرَوَّعا

قالوا لَقَد سَمِعَ الغَزالُ لِمَن وَشى

وَأَقولُ ما سَمِعَ الغَزالُ وَلا وَعى

أَنا مَن يُحِبُّكَ في نِفارِكَ مُؤنِساً

وَيُحِبُّ تيهَكَ في نِفارِكَ مَطمَعا

قَدَّمتُ بَينَ يَدَيَّ أَيّامَ الهَوى

وَجَعَلتُها أَمَلاً عَلَيكَ مُضَيَّعا

وَصَدَقتُ في حُبّي فَلَستُ مُبالِياً

أَن أُمنَحَ الدُنيا بِهِ أَو أُمنَعا

يا مَن جَرى مِن مُقلَتَيهِ إِلى الهَوى

صِرفاً وَدارَ بِوَجنَتَيهِ مُشعشَعا

اللَهَ في كَبِدٍ سَقَيتَ بِأَربَعٍ

لَو صَبَّحوا رَضوى بِها لَتَصَدَّعا

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الكامل

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس