الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

وضعت كقضبان اللجين

وَضَعَت كقُضبان اللُجيْ

نِ وُصِلْنَ بالياقوت الاحمرْ

أطرافَ كفٍّ فوق خدْ

دٍ منه ماء الحسن يَقْطرْ

ورنتْ بمُقلة جُؤذَرٍ

وسْنانَ ساجي الطرف أحورْ

تهدِي بلحظتها السلا

م إليَّ والأعداء حُضَّرْ

وركابُهما مزمومةٌ

وراءها حادٍ مُشمّرْ

والدمع في آماقها

حذرَ المُراقب قد تحيَّرْ

والشوق في الأحشاء عم

مَا قد تُعالِجُ عنه مُخبرْ

بَتَّ القُوى من حبلنا

فأذاقنا فقد التَصَبّرْ

بيْنٌ مِشتٌّ عاجل

وصفاءُ وُدٍّ قد تكدرْ

يا نظرة لي والنوى

نحوي بعين الموت تنظرْ

والبدر في أحداجه

بالرَّقم والديباج يُسْتَرْ

ومليكُهُ لزواله

ماضي العزيمة غير مُقصرْ

بكروا لبينهمُ وقل

بي في هواه بهمْ مُبكّرْ

بكتِ العيون عليهِمُ

كبكايَ إذ بانوا وأغزَرْ

فسقاهمُ هزج الروا

عد ضاحكُ الأرجاء مُمطرْ

وكستْ ديارهمُ الريا

ض غرائبَ الوشْي المحبّرْ

فلقد كَسوْا بفراقهم

أحشايَ نيراناً تَسعّرْ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس