الديوان » العصر العباسي » البحتري »

حثثنا سيرنا لما مررنا

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

حَثَثنا سَيرَنا لَمّا مَرَرنا

عَلى اِبنِ أَبي الشَوارِبِ وَالسِبالِ

وَقُلنا اللَيثُ يَغدو مِن قَريبٍ

فَيَفرِسُ إِن أَحَسَّ حَسيسَ مالِ

وَما قاضٍ لَهُ مِأَتانِ أَلفاً

مِنَ الأَرزاقِ في شَهرٍ بِغالِ

نَصَرتَ الأَوصِياءَ عَلى اليَتامى

وَقَدَّمتَ النِساءَ عَلى الرِجالِ

وَأَحرَزتَ الوُقوفَ فَكُنتَ أَولى

بِهِنَّ مِنَ الكَلالَةِ وَالمَوالي

فَلا تُشلَل فَنِعمَ أَخو النَدامى

وَساقي فَضلَةِ الزِقِّ المُذالِ

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري