الديوان » العصر العباسي » البحتري »

يا أبا جعفر وأنت كريم

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

يا أَبا جَعفَرٍ وَأَنتَ كَريمٌ

ماجِدٌ سَيِّدٌ أَغَرُّ نَبيلُ

قَد تَلَقَّيتَ بِالقُبولِ مَديحي

وَكذا يَفعَلُ الرَئيسُ الجَليلُ

هِيَ بِكرٌ زُفَّت إِلَيكَ عَروساً

وَلَها عِندَكَ الصَداقُ الجَزيلُ

فَاِجعَلِ النَقدَ عاجِلاً إِنَّ خَيرَ ال

عُرفِ عُرفٌ يَزينُهُ التَعجيلُ

وَأَرى عَزمَكَ التَرَحُّلَ في اليَو

مِ وَعَزمي غَداً كَذاكَ الرَحيلِ

فَليَكُن بِرُّكَ الجَوابَ فَإِنّي

بِجَميلِ الثَناءِ راعٍ كَفيلُ

معلومات عن البحتري

البحتري

البحتري

الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي, أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره (سلاسل الذهب). وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم: المتنبي، وأبو تمام، والبحتري. قيل لأبي العلاء..

المزيد عن البحتري