الديوان » العصر الجاهلي » امرؤ القيس »

رب رام من بني ثعل

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

رُبَّ رامٍ مِن بَني ثُعَلٍ

مُتلِجٍ كَفَّيهِ في قُتَرِه

عارِضٍ زَوراءَ مِن نَشمٍ

غَيرُ باناةٍ عَلى وَتَرِه

قَد أَتَتهُ الوَحشُ وارِدَةً

فَتَنَحّى النَزعُ في يَسَرِه

فَرَماها في فَرائِصِه

بِإِزاءِ الحَوضِ أَو عُقُرِه

بِرَهيشٍ مِن كِنانَتِهِ

كَتَلَظّي الجَمرِ في شَرَرِه

راشَهُ مِن ريشِ ناهِضَةٍ

ثُمَّ أَمهاهُ عَلى حَجَرِه

فَهوَ لا تَنمى رَمِيَّتُهُ

مالُهُ لا عُدَّ مِن نَفَرِه

مُطعِمٌ لِلصَيدِ لَيسَ لَهُ

غَيرُها كَسبٌ عَلى كِبَرِه

وَخَليلٍ قَد أُفارِقُهُ

ثُمَّ لا أَبكي عَلى أَثَرِه

وَاِبنِ عَمٍّ قَد تَرَكتُ لَهُ

صَفوَ ماءِ الحَوضِ عَن كَدَرِه

وَحَديثُ الرَكبِ يَومَ هَن

وَحَديثٌ ما عَلى قِصَرِه

معلومات عن امرؤ القيس

امرؤ القيس

امرؤ القيس

(130-80 ق.هـ) (497-545م) امرؤ القيس بن حجر بن الحارث الكندي، من بني آكل المرار. شاعر يماني الأصل. اشتهر بلقبه، واختلف النسابون في اسمه، وكان أبو هملك أسد وغطفان، وأمه أخت المهلهل الشاعر وعنه..

المزيد عن امرؤ القيس

تصنيفات القصيدة