الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

ركبتك الخير التي لم يزل

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

رِكْبتُك الخيرُ التي لم يزل

لها جوادٌ مسرج مُلجَمُ

لا تلهُ عنها إنها حُجَّةٌ

من حُجج المَدْح كما تعلمُ

وأسودُ الناسِ لهم سيّدٌ

مُسْتَنْهَضٌ في الحاجِ مُستَخدَمُ

عجِبْتُ من منْع امرئٍ جاهَهُ

ما مَنْعُ من يُجْدي ولا يغْرمُ

يثْلِم وفْرَ المال إعطاؤه

لكنَّ وفرَ الجاه لا يُثْلمُ

فمنْ رأى في بَذْلِهِ بَذْلَةً

للوجه والأوهامُ قد تُوهَمُ

فتلك من آرائه شُبهةٌ

مثلك من أمثالها يَسْلمُ

ليس لذي الجودِ سوى عِرْضِه

مِنْ ملكه دون الندى مَحرمُ

وكل ما أنفقَ من مالِه

أو جاهِه فهْو لهُ مَغْنمُ

قد كادتِ الآمالُ من طول ما

تلْقاهُ من مَطْلك ما تُهْدَمُ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة