الديوان » العصر العثماني » جرمانوس فرحات »

وقبيلة جهلاؤها عقلاؤها

عدد الأبيات : 26

طباعة مفضلتي

وقَبيلةٍ جُهَلاؤُها عُقَلاؤُها

في بَلدةٍ سُفَهاؤُها فُقَهاؤُها

يا أمَّةً ظلَمت رعيَّتَها سُدىً

فكأَنَّما حُكَماؤُها أَعداؤُها

تَبغي الرعيَّةُ من أبيها خيرَها

فَيصُدُّها عن خيرها آباؤُها

إِنَّ الرزِيَّةَ لا رزِيَّةَ مثلُها

ذَنبُ الجدود تُسيغُهُ أَبناؤُها

ولقد مررتُ بِسورها وبِسورها

قلقٌ فعزَّ عليَّ كيفَ لِقاؤُها

يا بَلدةً قرَأَت فَأخَّرَ بعلَها ال

شرعيَّ عن إِتيانها أَقراؤُها

جاءَتك من عِلمٍ دَعِيٍّ طامِثاً

سَكرى فَذاعَ فُجورُها وزِناؤُها

أَقوَت فَأَقوَت أَبحراً وَمعاهِداً

لم يُدرَ من إِقوائِها إِقواؤُها

ازجُر فتُغري يا حسودُ فَإِنَّ لي

نَفساً يزيدُ بزَجرها إِغراؤُها

شَعَرَت لها الشُعَراءُ إِذ شَعَرَت بِها

فَتَزيَّنَت بِشِعارها شُعَراؤُها

سامَت بِسوقِ اللَهِ خَيرَ تِجارةٍ

فَثَرَت وفاضَ على الزَبون ثَراؤُها

رامَ الحسودُ بجنسِهِ خُسرانَها

عَزَّت وَذَلَّ وأينَ مِنهُ عَزاؤُها

إِنَّ اللِئامَ إذا تجاوزَ حدُّها

في اللُؤم ساءَ جَوازُها وجَزاؤُها

سُبحانَ من أعلى الملوكَ وحَطَّهم

لسياسةٍ وتملّكت فقراؤُها

كيفَ السبيلُ إِلى إِهانة مَن لهُ

أَلِفُ الألوهةِ كالسوارِ وياؤُها

يا أيُّها المطرانُ عبدُ اللَهِ بل

يا مَن بهِ الأرواحُ زادَ رَجاؤُها

لا تخشَ من أَعداءِ فضلِك إِذ عَوَوا

لم يَخفَ من شمس السَماءِ ضِياؤُها

إِن كانَ حرَّكَها الحسودُ زَعازعاً

فاللَهُ يَأمرُ أن تَهُبَّ رُخاؤُها

مذ فاقَ في الآفاق ريحُ طَهارةٍ

قالت جميعُ الناس منك ذكاؤُها

قِف يا حَسودُ فإِنَّ شَمسَ فِعالِهِ

يَخسا العيونَ بهاؤُها وَسناؤُها

إِنَّ الكَنيسةَ لا تزال بهيَّةً

واليومَ في ذا الحِبر زاد بَهاؤُها

سُرَّت بِهِ لَمّا رَأَتهُ بِرأسِها

تاجاً وقَد فَخَرَت بِهِ رُؤَساؤُها

جاءَت وقد عَقَدَت عليهِ لِواءَها

مذ جاءَ مَعقوداً عليهِ ولاؤُها

فلأَنهُ حِبرٌ لهُ أفعالها

ولأَنهُ فَضلٌ لهُ أَسماؤُها

مَلِكٌ فضائِلُهُ تقودُ جَنائِباً

لِسواهُ حتى عَمَّهم آلاؤُها

لا زلت يا مَولايَ مغمورَ الرِضى

حتى تقولَ الروحُ إِنَّك تاؤُها

معلومات عن جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جبرائيل بن فرحات مطر الماروني. أديب سوري، من الرهبان. أصله من حصرون (بلبنان) ومولده ووفاته بحلب. أتقن اللغات العربية والسريانية واللاتينية والإيطالية، ودّرَس علوم اللاهوت، وترهب سنة 1693م ودُعي باسم..

المزيد عن جرمانوس فرحات

تصنيفات القصيدة