الديوان » العصر الاسلامي » مروان بن أبي حفصة »

لما سمعت ببيعة لمحمد

عدد الأبيات : 3

طباعة مفضلتي

لَمّا سَمِعتُ بِبَيعَةٍ لِمُحَمَّدٍ

شَفَتِ النُفوسَ وَأَذهَبَت أَحزانَها

بايَعتُ مُغتَبِطاً وَلَو لَم تَنبَسِط

كَفّي لِبَيعَتِهِ قَطَعتُ بَنانَها

رَجَحَت زُبَيدَةُ وَالنِساءُ شَوائِلٌ

وَاللَهُ أَرجَحُ بِالتُقى ميزانَها

معلومات عن مروان بن أبي حفصة

مروان بن أبي حفصة

مروان بن أبي حفصة

مروان بن سليمان بن يحيى أبي حفصة يزيد. شاعر، عالي الطبقة. كان جده أبو حفصة مولى لمروان بن الحكم أعتقه يوم الدار، ونشأ مروان في العصر الأموي، باليمامة، حيث منازل..

المزيد عن مروان بن أبي حفصة

تصنيفات القصيدة