الديوان » العصر الاسلامي » مروان بن أبي حفصة »

قد أمن الله من خوف ومن عدم

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

قَد أَمَّنَ اللَهُ مِن خَوفٍ وِمِن عَدَمٍ

مَن كانَ مَعنٌ لَهُ جاراً مِنَ الزَمَنِ

مَعنُ بنُ زائِدَةَ الموفي بِذِمَّتِهِ

وَالمُشتَري المَجدَ بِالغالي مِنَ الثَمَنِ

يَرى العَطايا الَّتي تَبقى مَحامِدُها

غُنماً إِذا عَدَّها المُعطي مِنَ الغَبَنِ

بَني لِشَيبانَ مَجداً لازَوالَ لَهُ

حَتّى تَزولُ ذُرى الأَركانِ مِن حَضَنِ

معلومات عن مروان بن أبي حفصة

مروان بن أبي حفصة

مروان بن أبي حفصة

مروان بن سليمان بن يحيى أبي حفصة يزيد. شاعر، عالي الطبقة. كان جده أبو حفصة مولى لمروان بن الحكم أعتقه يوم الدار، ونشأ مروان في العصر الأموي، باليمامة، حيث منازل..

المزيد عن مروان بن أبي حفصة

تصنيفات القصيدة