الديوان » العصر الايوبي » أبو زيد الفازازي »

مقامات أهل الدين عند بني الدنيا

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

مقاماتُ أهلِ الدين عند بني الدُّنيا

مقامات معنيين بالرّتبة العليا

رأوا ربّهم قبل الَّذين يرونهم

فمالوا مع لاإِثبات واطّرحوا النّفيا

ولم يطلبوا إلا رضا الله وحدَه

ولو أسخطوا هذا الأنام بلا ثنيا

ومن كان بالتّحقيق للحق قائلا

تُقُبِّل منه ما يقول ولو أعيا

فكم مالك باغ أصاخ لواعظ

بحق فلم يَسطِع على وعظه بغيا

نواصي ملوك الأرض في يد مالك

يصرّف في مخلوقه الامر والنّهيا

فلا تُرض مَخلُوقاً باسخاطِ خالقٍ

فربّك أولى من يُخَافُ ويُستَحيَا

ومن ىثر المولى على كلٍّ حالة

رأى آمليه في الممات وفي المحيا

فيا من يريد الله حقاً بقوله

تلبث فقد غلّبت دنيا على دنيا

إذا ما جعلت الزيّ برّك والتّقى

فإنّك يوم الحشر أكرمهم زيّا

معلومات عن أبو زيد الفازازي

أبو زيد الفازازي

أبو زيد الفازازي

عبد الرحمن بن يخلفتن بن أحمد، أبو زيد الفازازي القرطبي، نزيل تلمسان. شاعر. له اشتغال بعلم الكلام والفقه. كان شديداً على المبتدعة. استكتبه بعض أمراء وقته. ولد بقرطبة، ومات بمراكش. له..

المزيد عن أبو زيد الفازازي