الديوان » العصر العباسي » كشاجم »

لقد ساء العدا وشجا الحسودا

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

لقَدْ ساءَ العِدا وشَجا الحَسُودا

وأبْهَجْنَا تقلُّدُكَ البَرِيْدَا

هُوَ العملُ الذي أصبَحْتَ فيهِ

على العمّالِ كُلَّهِمُ شَهِيْدَا

فمنهُمْ من تُغادِرُهُ ذَميماً

ومنهُمْ من تُغَادِرُهُ حَميدا

نصائِحُ لم تزل بِجَمِيْلِ رأيٍ

بها وجَلِيْلِ قدْرٍ مُسْتَفِيْدَا

إذا ما الشاجِحَاتُ بها استُحِثَّتْ

طَوَتْ بالشِّدِّ والعَنَقِ البَعيْدَا

تَرَى الأمْلاكَ مُصْغِيَةً إليها

إذا حَرَّكْنَ بالحلْق الخُدُودَا

معلومات عن كشاجم

كشاجم

كشاجم

محمود بن الحسين (أبو ابن محمد بن الحسين) بن السندي بن شاهك، أبو الفتح الرملي، المعروف بكشاجم. شاعر متفنن، أديب، من كتّاب الإنشاء. من أهل (الرملة) بفلسطين. فارسي الأصل، كان أسلافه..

المزيد عن كشاجم