الديوان » العصر العباسي » كشاجم »

وباقلاء حسن المجرد

عدد الأبيات : 20

طباعة مفضلتي

وباقِلاءٍ حَسَنِ المُجَرَّدِ

بباغٍ مسعودِ الأغَرِّ الأَسْعَدِ

مسكِ الثّرَى شُهْدِ الجَنَى غَضِّ نَدِي

ذِي ورَقٍ يكحُلُ عينَ الأرْمَدِ

ورِقَّةٍ تشفي أُوَارِ المُكْمَدِ

وموقِعٍ يُبْرِدُ من حرِّ الصَّدَى

رَيّانَ من نَوْءِ السماك الأَجْوَدِ

كالعِقْدِ إلا أنّهُ لم يُعْقَدِ

أَوْ كالفُصُوصِ في أكُفِّ الخُرّدِ

أو كبَنَاتِ اللُّؤْلُؤِ المنَضَّدِ

في طَيِّ أصدافٍ من الزَّبَرْجَدِ

مَفْرُوِشَةٍ بالكُرْسُفِ المزَبَّدِ

حَبّاتُ دُرٍّ قُمِّعَتْ بإثمِدِ

مُبَطَّنَاتٌ كالهِلال المُبْتَدي

يَفْتَرُّ عَنْ فيروزَجْ رَطْبٍ نَدِي

على قَوَامٍ كَقَوَامِ أَغْيَدِ

جَنيِّ يومٍ لَمْ يُؤَخَّرْ لغدِ

ولم يُنَقّلْ من يَدٍ إلى يَدِ

أَحْلَى من الإغْفَاءِ وقت السُّهْدِ

أو مِنْ وفاء خَلَّةٍ بموعِدِ

أو مِنْ أمانٍ في فُؤَادٍ مُرْعَدِ

باكَرْتُهُ والطَيْرُ لم تُغَرِّدِ

والشمسُ مثلُ النَّصْلِ لم يُجَرَّدِ

في عُصْبَةٍ مِنْ وَلَدِ المؤيّدِ

من كُلّ غِطْرِيْفٍ خِضَمٍّ أصُيَدِ

مرشَّحٍ للمُلْكِ غَيْرَ قُعْدُدِ

مؤزَّرٍ بكُلِّ مجدٍ مُرْتَدَى

حتى وَرَدْْنَاهُ أنيقَ الموْرِدِ

بِطيْبِ ريّاهُ إليهِ تَهْتَدي

لشَدَّ ما أغْنَى عن التَّزَوُّدِ

ممّا طَهَتْهُ لك أيدي الأعُبدِ

ثُمَّ دَعَوْنَا بغزالْ أغْيَدِ

فجاءَ من صهباءَ لم تصرَّدِ

بقهوةٍ كخَدِّهِ المُوَرَّدِ

يَحُثُّهَا حُسْنُ غِنَاءِ مَعْبَدِ

أمْتِعْ بها من غَدْوَةٍ لمُغْتَدي

أَحْمَدْتُ عُقْبَى العَيْشَ فيها والبَدَى

في ظِلِّ عيشٍ رَغَدٍ مؤبّدِ

بِرَغْمِ آنَافِ العِدَا والحُسَّدِ

معلومات عن كشاجم

كشاجم

كشاجم

محمود بن الحسين (أبو ابن محمد بن الحسين) بن السندي بن شاهك، أبو الفتح الرملي، المعروف بكشاجم. شاعر متفنن، أديب، من كتّاب الإنشاء. من أهل (الرملة) بفلسطين. فارسي الأصل، كان أسلافه..

المزيد عن كشاجم

تصنيفات القصيدة